تخليدا للذكرى الأربعينية لرحيل الأستاذ المناضل محمد الصبري، نظم الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، وأسرة الفقيد يوم الجمعة 08 دجنبر 2016 حفلا تأبينيا تحت شعار “رجل المبادئ والقضية” بمركب محمد السادس في مدينة الدار البيضاء، شاركت فيه جماعة العدل والإحسان.

وقد عرف الحفل حضور كل من الأستاذ فتح الله أرسلان عضو مجلس الإرشاد ونائب أمينها العام، والأستاذ حسن بناجح عضو الأمانة العامة للدائرة السياسية، والأستاذ محمد بوعوين القيادي بمدينة الدار البيضاء، إلى جانب العديد من الشخصيات السياسية، وأعضاء المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي يتقدمهم الكاتب الأول للاتحاد إدريس لشكر وعدد من رفاق الفقيد، وأسرته الكريمة.

تم الافتتاح بآيات بينات من الذكر الحكيم، ليليه عرض شريط فيديو يبرز مسيرة الفقيد محمد الصبري رحمه الله، من خلال شهادات مؤثرة لبعض الشخصيات التي عرفت الفقيد، حيث تناول الشريط شهادة للأستاذ فتح الله أرسلان أثنى فيها عن الفقيد الذي كان من أوائل من آزر الإمام عبد السلام ياسين رحمه الله أثناء الحصار الظالم الذي تعرض له كما كان ضمن هيئة الدفاع عن مجلس الإرشاد خلال محاكمة سنة 1990، واصفا إياه برجل الصدق والكلمة المسؤولة المناصرة للقضايا الوطنية العادلة.

ليفسح المجال لمداخلات رفاق الفقيد وعائلته، حيث تم التنويه بعدد من خصاله وفضائله رحمه الله، ومنها زهده في المناصب والمسؤوليات، وتفانيه في الدفاع عن المظلومين، وتحليه بالعفة والمروءة.