ضمن فعاليات تخليد الذكرى الثالثة لوفاة الإمام المجدد عبد السلام ياسين رحمة الله عليه، نظمت جماعة العدل والإحسان بمنطقة الفداء درب السلطان يوم الأحد 20 دجنبر 2015 الموافق ل 8 ربيع الأول 1437 أبوابا مفتوحة والتي تتزامن هذه السنة مع الاحتفال بذكرى خير الأنام سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام، وشهد هذا اليوم عرض أروقة متنوعة بين السيرة الذاتية للإمام المجدد وأهم المحطات في حياته، وبين أروقة تحوي بين ثناياها المشروع الفكري للأستاذ عبد السلام ياسين مرورا برواق يعرف بقضية المرأة في فكر الإمام وكذا اهتمامه بالأسرة والطفل، ووصولا إلى رواق خاص بالمشروع التربوي الذي أسسه الإمام المجدد المستقى من السنة النبوية المطهرة.

كما كانت قضية الشباب ضمن أهم القضايا التي تم عرضها ضمن فعاليات اليوم التي تميزت بالتفاعل بين الحاضرين من أبناء جماعة العدل والإحسان بمنطقة الفداء درب السلطان والمتعاطفين معها من أبناء المنطقة من جهة وبين أطر الجماعة الذين بثوا جوا من التواصل معرفين بالإمام وبمشروعه الضخم. وقد تخللت فقرات اليوم مسابقات ثقافية موجهة لجمهور الحاضرين، كما لعبت الإذاعة المركزية الخاصة بالنشاط دورا مهما في تنشيط برنامج الذكرى ككل.

وقد تميز النشاط بزيارة الأستاذة أمان جرعود مسؤولة القطاع النسائي لجماعة العدل والإحسان وتواصلها المباشر مع المشرفين على هذه الفعاليات.