إحياء لذكرى الوفاء الثالثة لرحيل الإمام المجدد الأستاذ عبد السلام ياسين، نظمت جماعة العدل والإحسان بالقنيطرة، يوم الجمعة فاتح يناير 2016، ندوة حوارية مفتوحة مع الدكتور عبد الواحد متوكل، رئيس الدائرة السياسية لجماعة العدل والاحسان وعضو مجلس إرشادها.

وقد استهل الدكتور متوكل هذا اللقاء التواصلي ببسط أرضية جامعة تناولت مركزية بناء الإنسان في عملية التغيير في فكر الأستاذ عبد السلام ياسين رحمه الله، متحدثا عن أهمية الإنسان في التغيير، محددا المنطلقات والأسس البنائية التي يجب الانطلاق منها في هذا البناء، على رأسها توزين العامل الذاتي باعتباره العامل الأساس في عملية التغيير، تلتها مداخلات وتساؤلات الحضور التي تطرقت لمختلف القضايا التربوية والدعوية والسياسية والفكرية للإمام المجدد.

وتم اختتام هذا اللقاء التواصلي برد الدكتور عبد الواحد المتوكل على تساؤلات المتدخلين، مشددا على أن عملية بناء الإنسان لتحقيق التغيير المنشود، تقوم على التربية أولا، ثم التربية وسطا، ثم التربية أخيرا.