نظمت جماعة العدل والإحسان بمنطقة الحي الحسني بالبيضاء يوم الأحد 23 ربيع الأول 1437هـ الموافق لـ 03 يناير 2016، أمسية القرآن الكريم والمديح، تخليدا للذكرى الثالثة لرحيل الإمام المجدد الأستاذ عبد السلام ياسين رحمه الله.

وقد شارك مجموعة من قراء مدينة البيضاء يتقدمهم القارئ رشيد المزاوي والقارئ بدر نزاغي حيث شنفوا مسامع الحاضرين بآيات بينات من الذكر الحكيم. كما أطربت فرقة البيضاء للمديح والسماع الحضور بباقة من الأمداح النبوية والأناشيد الإسلامية.

وتخلل الأمسية مجموعة من الأروقة التي تعرف بالإمام المجدد وفكره والتي شهدت تفاعلا من طرف الضيوف، في مقدمتها: المحور التربوي، محور المرأة والأسرة والطفل، ومحور الأطر في دولة القرآن. كما تم عرض شريط مصور لقناة الشاهد يجلي مغزى إحياء الذكرى وأبعادها ومراميها في مد جسور التواصل مع الفضلاء من أبناء هذا البلد إرساء لمبادئ الحوار وترسيخا لمعاني التقارب والعمل المشترك. بما يساهم في تقوية صف الممانعة ضد الفساد والاستبداد ويساعد على إيجاد أرضية مشتركة للعمل والتنسيق تأمينا لمستقبل هذا الوطن.

وقد كان اللقاء فرصة سانحة للتواصل مع أطر هذا البلد الحبيب، وتجديد العهد بالوفاء لروح الأستاذ المربي والإمام المجدد.

واختتمت الأمسية بكلمة متميزة للدكتور عبد الصمد الرضى تناول فيها بالدرس والتحليل مناقب الإمام المجدد رحمه الله مذكرا بمنهاجه وأسلوب دعوته والتأكيد على أن الصلة لا تحبسها برازخ الموت، وعرج على الحديث على ذكرى خير البرية صلى الله عليه وسلم وواجب التأسي به واتباع سنته صلى الله عليه وسلم. وفي الأخير توجه الحضور بالدعاء والتضرع للرحمن الوهاب أن يرحم الإمام الجليل وأن يسكنه فسيح جناته وأن ينصر المستضعفين في الأرض وأن يلحقنا به مؤمنين غير مبدلين.