في إطار فعالياتها لنصرة الأقصى والقضية الفلسطينية، نظمت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة بمدينة الجديدة أمسية فكرية يوم الثلاثاء 29 دجنبر 2015 تحت عنوان دور الأمة في التحرير القادم)، أطرها الدكتور المقدسي عبد الفتاح العويسي أستاذ العلاقات الدولية بعدة جامعات دولية ومؤسس المشروع المعرفي لبيت المقدس).

فبعد الافتتاح بآيات بينات من الذكر الحكيم، أعطيت الكلمة لضيف الهيئة الكبير والتي استهلها بالحديث عن السياق التاريخي لقضية القدس وفلسطين عموما، مشددا على ضرورة الوعي والفهم لحركة هذا التاريخ من أجل التحرير القادم، ليعرج على دور الأمة في هذا التحرير والذي لخصه في العمل على كل الواجهات والمسارات الممكنة المادية منها والمعنوية، ومركزا على واجهة الإعداد المعرفي التي يعتبر الدكتور العويسي من روادها.

وقد أغنى الحضور المكثف الذي عرفته هذه المحاضرة النقاش بمداخلات قيمة وتساؤلات واستفسارات هامة تكفل الدكتور المحاضر بتوضيحها والإجابة عنها.

وتجدر الإشارة الى أن اللقاء تميز بحضور الأستاذ عبد الصمد فتحي رئيس الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة وتنظيم رواق خاص بالقضية الفلسطينية. واختتم بدعاء جامع للأمة الاسلامية جمعاء .