أحيت جماعة العدل والإحسان بمدينة سوق الأربعاء الذكرى الثالثة لرحيل الإمام المجدد عبد السلام ياسين رحمه الله يوم الأربعاء 30 دجنبر 2015، بحفل متنوع تمحور حول تعزيز ثقافة وفعل الحوار، عبر حضور متنوع ومن مشارب مختلفة لندوة فكرية بعنوان الحوار المجتمعي، منطلقات وآفاق).

وقد شارك في الندوة مجموعة من الوجوه الشبابية للمدينة، وناقش أرضيتها مداخلون من مشارب مختلفة في جو من الترحيب بالمبادرة، وقدر كبير من الانفتاح والمسؤولية. ليخلص الجميع إلى ضرورة جعل الحوار أمرا ملحا، وفعلا غير قابل للتأجيل. وتخلل النقاش وصلات فنية للفنان المقتدر محمد الغوثي والفكاهي عبد المجيد اهميمي.

وفي الختام ألقت الجماعة المستضيفة كلمتها الرسمية ذكرت فيها بموقفها الداعي إلى حوار شامل وبدون شروط أو إقصاء.