بحضور أعضاء مكتب الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، وباستضافة الدكتور عبد الفتاح العويسي مؤسس المشروع المعرفي لبيت المقدس وحقله دراسات بيت المقدس)، وأستاذ العلاقات الدولية بعدد من الجامعات العالمية، وبمشاركة ثلة من الأطر المهتمة بقضايا أمتنا المستضعفة، وعلى رأسها قضية الأمة المركزية فلسطين، نظمت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة دورة دراسات بيت المقدس) بمدينة الدار البيضاء أيام 26 و27 دجنبر 2015، حملت عنوان النكبة المعرفية وملامح خطة التحرير لبيت المقدس). افتتحت الندوة بكلمة ترحيبية لرئيس الهيئة الأستاذ عبد الصمد فتحي، الذي رحب بالضيف الكريم وبالإخوة والأخوات المشاركين في الدورة، كما تطرق في مداخلته للسياق الذي تعقد فيه، ولأهمية الشق المعرفي المرتبط بالقضية الفلسطينية في كل نواحيها وللجهود التي تقوم بها الهيئة في هذا الإطار.

بعدها تناول الكلمة الدكتور عبد الفتاح العويسي، الذي شكر الهيئة على حسن استقبالها، وبعد تعرفه على المشاركين والمشاركات، انطلقت فعاليات الدورة بالحديث عن أهم معالم المشروع المعرفي لبيت المقدس، من خلال سياق التأسيس والأهداف ومجالات الاشتغال، لينطلق الدكتور عبد الفتاح في محاور الدورة التي وزعت على ثلاث محاور رئيسية:

المحور الأول: النكبة المعرفية وأهمية الإعداد المعرفي للتحرير القادم.

المحور الثاني: أهمية فهم حركة التاريخ في صناعة تاريخنا المستقبلي.

المحور الثالث: التخطيط للتحرير القادم من خلال فهم نظرية جديدة للجيوبولتكس نظرية دوائر البركة لبيت المقدس).

أما فقرات الدورة فهي:

– النكبة المعرفية، وأهمية الإعداد المعرفي ودوره في التكامل مع المسارات الأخرى التي تعمل للتحرير القادم لبيت المقدس.

– المشروع المعرفي لبيت المقدس ودوره في الإعداد للتحرير القادم.

– ثورة المصطلح وضبط وإعادة إحياء ونشر المصطلح الذي استخدمه رسول الله صلى الله عليه وسلم “بيت المقدس”.

– أهمية دراسة حركة التاريخ في فهم الحاضر والتخطيط لصناعة التاريخ المستقبلي.

– نموذج التغيير الجذري: رحلة الإسراء والمعراج وبداية التغيير الجذري ونقطة التحول الفاصلة في اتجاه فتح بيت المقدس وتحريره في صدر الإسلام (نموذج التغيير الجذري).

– الخطة الاستراتيجية للرسول الله صلى الله عليه وسلم لفتح بيت المقدس وتحريره (نموذج التخطيط الاستراتيجي).

– “نظرية دوائر البركة لبيت المقدس” (1) الدائرة الأولى: بيت المقدس وحدوده.

– “نظرية دوائر البركة لبيت المقدس” (2) الدائرة الثانية: مصر وبلاد الشام وقبرص.

– “نظرية دوائر البركة لبيت المقدس” (3) الدائرة الثالثة: المشرق العربي والإسلامي، والأقطار المحيطة.

وقد تميزت الدورة، التي امتدت ليومين وختمت بتوزيع شواهد المشاركة والتميز على المشاركين، بالنقاش الجاد والهادف والمستفيض حول بيت المقدس والقضية الفلسطينية، ليخلص الجميع إلى أهمية الإعداد المعرفي لأجيال الأمة، إلى جانب باقي الإعدادات الأخرى لتحرير المسجد الأقصى المبارك وكل فلسطين.