وفاء لخط مرشدها المؤسس الإمام عبد السلام ياسين رحمه الله المتمثل في الحرص على التواصل والحوار مع مختلف نخب ومشارب المجتمع وفي سعيه رحمه الله للم شمل كل الإرادات الصادقة استشرافا لمستقبل المغرب ونهضته، نظمت شبيبة العدل والإحسان بأيت ملول مساء يوم الأربعاء 24/12/2015، ندوة فكرية حوارية حول موضوع العمل المشترك بين النخب السياسية.. الواقع والآفاق)، ضمن فعاليات إحياء الذكرى الثالثة لرحيل الإمام رحمه الله.

ولمناقشة هذا الموضوع استضافت الشبيبة كلا من الدكتور الباحث عبد المجيد الدقاق والأستاذ الباحث محمد أبوض والأستاذ الباحث مبارك الموساوي.

وقد أكد المتدخلون على ضرورة الحوار والعمل المشترك كخيار مبدئي بين كل القوى الحية الغيورة على مصحلة الشعب المغربي والساعية لتفكيك بنية الاستبداد والفساد.

كما ركزت أرضيات الندوة على دور النخب السياسية في إنضاج مدخلات العمل المشترك وتقريب وجهات النظر حول القضايا الكبرى للوطن ضمانا لحسن تدبير مراحل التغيير المجتمعي المنشود.

وقد تميزت الأمسية الحوارية بمداخلات قيمة للعديد من الشخصيات السياسية والشبابية والجمعوية والنقابية الحاضرة التي ثمنت المبادرة، وأغنت النقاش وأجمعت على أن مثل هذه الندوة هي محطات جادة لبناء جسور التواصل وتبادل وجهات النظر، تقوية للمشترك وتعزيزه بما يخدم قيم الحوار بين مختلف مكونات المجتمع المدني والسياسي المغربي.