احتفاء بذكرى مولد سيد الخلق وحبيب الحق سيدنا محمد عليه ازكى الصلاة والسلام، نظمت جماعة والإحسان بالفداء درب السلطان بعد صلاة العشاء من يوم الأربعاء 11 ربيع الأول الموافق ل 23 دجنبر 2015 موكبا للشموع، حضره عدد كبير من أبناء وبنات الجماعة بالإضافة ساكنة المنطقة وخاصة حي بوشنتوف، حيث مر الموكب من مختلف أزقته وشهد تفاعلا كبيرا من لدن الساكنة وبدت الفرحة بعظم هذه الذكرى مرسومة على محيا جموع الحاضرين نساء ورجالا وأطفالا، حيث اختلطت الأهازيج بالزغاريد والأمداح النبوية.

ورفع المشاركون في الموكب شعارات نابعة من حب المغاربة وتعلقهم بالحبيب المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام، كما ساهمت الفرقة العيساوية في تنشيط مسار الموكب بأغاني مدحوا فيها خير البرية، وختم الموكب كما بدأ بالأهازيج والزغاريد بعد أن القى أحد أبناء جماعة العدل والإحسان بالمنطقة كلمة ذكر فيها بأهمية هذه الذكرى عند المغاربة، وكذا ببعض الخصال الشريفة لسيدنا مجمد صلى الله عليه وسلم. ويعد موكب الشموع الذي دأبت على تنظيمه جماعة العدل والإحسان بالفداء درب السلطان فرصة للالتقاء مع ساكنة المنطقة والاحتفاء بسيد البشرية جمعاء الشافع المشفع سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.