تحت شعار “بشراكم بذكرى مولد خير البرية”، وجريا على عادتها وعادة أجدادها وفرحا بمولد من بعث رحمة للعالمين، نظمت ساكنة القصر الكبير موكبا للشموع مساء يوم الخميس 24 دجنبر 2015 الموافق لثاني عشر من ربيع الأول 1437هـ ابتداء من الساعة السابعة .

وقد شاركت الجموع الغفيرة بكثافة وفاعلية في هذا الموكب الذي شارك فيه الصغار والكبار والنساء والرجال، وتميز الأطفال والزهرات بلباسهم التقليدي وهم يحملون في أياديهم فوانيس مضيئة وشموعا وجريد النخل.

وقد انطلق الموكب من حديقة السلام المقابلة لمقهى الرياض في اتجاه ساحة علال بن عبد الله بعد قراءة ما تيسر من الذكر الحكيم من طرف القارئ المنشد محمد الغوثي ورددوا أناشيد وأمداحا نبوية، وشارك الأطفال فرادى وجماعات بأشعار في مدح رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وقبل الختام ألقى أحد أعضاء جماعة العدل والإحسان كلمة مؤثرة بالمناسبة وختم الموكب بتلاوة سورة الفاتحة والدعاء بالرحمة والمغفرة وطلب الغيث من رب العالمين.