ما ميز المولد النبوي الشريف بمدينة أصيلة هو قيام السلطات المحلية بمختلف ألوانها مساء يوم الأربعاء 11ربيع الأول 1437بمنع موكب الشموع بمناسبة ذكرى مولد الرسول الأكرم عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم، بعد أن حج المئات من السكان صغارا وكبارا و ونساء ورجالا وشبابا لإحياء هذه الذكرى كعادتها، إلا أنهم فوجئوا بمنع رجال الأمن الموكب من التحرك وحاصروهم في الساحة المقرر الانطلاق منها.