إحياء لذكرى ميلاد خير الورى، الرحمة المهداة والنعمة المسداة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وتعبيرا عن الفرح بشرف الانتماء إليه، وتذكيرا بسنته العطرة وشريعته الغراء وتطبيقا لقوله تعالى: “قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا”، نظمت جماعة العدل والإحسان بسيدي يحيى الغرب بعد صلاة العشاء من يوم الخميس 24/12/2015 الموافق ل 12 ربيع الأول 1437 ، مسيرة للشموع في أجواء احتفالية سلمية وبالغة التنظيم انطلاقا من مسجد الهدى، بحضور كثيف ومتنوع لمختلف الفئات العمرية (رجال – نساء – شباب- أطفال – زهرات…) والذين أظهروا الاحتفال والفرح في موكب الشموع بالمديح العذب الشجي لخير البرية صلى الله عليه وسلم، هذه المسيرة التي لقيت استحسانا وتجاوبا فعليا، جابت شوارع المدينة في جو من الهدوء لتحط الرحال بساحة دار الثقافة التي اختتم بها موكب الشموع بكلمة بالمناسبة وبقراءة الفاتحة والدعاء لأبناء الساكنة ولعامة المسلمين.

فالمولد النبوي عند ساكنة سيدي يحيى الغرب مناسبة جليلة ذات سمات روحية عميقة، تعبر عن حبهم الصادق لجناب المصطفى الكريم فرحا وطربا بإشراقة صباحه في كل سنة، يختلف التعبير عن الفرح فيها من بيت إلى بيت، وتبقى روح الذكرى واحدة إنه الفرح برسول الله صلى الله عليه وسلم.