في هذه الأيام المنورة بعطر الربيع النبوي والمحلاة بذكرى مولد خير خلق الله سيدنا محمد صلى الله صلى عليه، يفتح موقع الجماعة نت هذه النافذة للحظات بوح صادقة بين أبناء الأمة الخاتمة وبين حبيبهم ورسولهم وشفيعهم وقرت أهينهم خاتم الأنبياء والمرسلين.

لا شك أن الأشواق منا تتدفق كلما ذكر اسمه الشريف ومدينته المنورة، والأكيد أن الدمعات منا تنسكب كلما حلت ذكرى من الذكريات لتجدد حبه الشريف في قلوب أتباعه ومحبيه، ولا غرو أن القلوب تتشوف إلى زيارة روضته الشريفة ومدينته المنورة لعل لوعة الشوق إلى الجناب الشريف تهدأ إلى حين؛ هناك حيث الموعد: الحوض والشربة وتقبيل اليدين وتكحيل العين بطلعته البهية.

في أيام الربيع النبوي هذه، الربيع الأول 1437، ونحن على بعد مسافة من الزمن من مولده صلى الله عليه وسلم وبعثته وحياته وارتقائه إلى جوار ربه، يجدد أبناء وبنات الأمة حبهم وبيعتهم واتباعهم، وفي هذا الصدد يفتح موقع الجماعة نت هذه المساحة الحرة لتقول أيها القارئ الملتاع والقارئة المحبة ما تشاءان لرحمة الله إلى العالمين، على أن ننشر كل يوم بعض هذه الرسائل الصادقة.

يمكنكم بث أشواقكم ورسائلكم عبر هذا الرابط.