شهد حي الاستقلال بالمضيق مساء الأحد 20 دجنبر 2015 فعاليات احتفالية بمناسبة مولد خير الأنام عليه أفضل الصلاة والسلام، لكن ومنذ الصباح وسكان الحي يقومون بتثبيت المنصة والكراسي الا أن السلطات المخزنية ما تلبث أن تعبث بالملصقات والكراسي وتمنع تنزيل أي شيء.

بعد صلاة العشاء مباشرة احتشد سكان الحي مرددين أمداح نبوية وأناشيد فرحا بمولد رسول الله صلى الله عليه وسلم استعداد لانطلاق الحفل المبرمج سالفا والذي أشعرت به السلطات العمومية قبل أيام عدة. لكن وكعادتها في كل ذكرى المولد النبوي الشريف قامت قوات القمع التي حضرت بقوة إلى الحي، من قوات مساعدة وقوات التدخل السريع، بالضرب والدفع والرفس مما سبب إصابات وإغماءات، ولم يسلم حتى الأطفال من القمع المخزني والعنف الذي مارسه أزلامه على أطفال وطفلات في عمر الزهور كانوا في عرض للأزياء التقليدية.

ليقوم ساكنة الحي بعد ذلك بتوزيع الحلويات على الحضور والتي لم تسلم من عبث المخزن كذلك.

ليختتم الحفل بقصيدة في مدح خير البرية من إلقاء أحد أبناء الحي، تلتها كلمة ختامية ذكر من خلالها المتحدث بمحبة رسول الله صلى الله عليه وسلم وخصاله الحميدة ورحمته عليه أفضل الصلاة والتسليم الذي أرسل بها للعالمين.