استجابة لدعوة أربع مركزيات نقابية من أجل تنظيم مسيرة وطنية احتجاجا على القرارات الرسمية غير الاجتماعية، احتج صباح اليوم الأحد 29 نونبر 2015 بساحة النصر بمدينة الدار البيضاء، آلاف المحتجين المغاربة مشهرين البطاقة الحمراء في وجه التدبير الرسمي للقضايا الاجتماعية والعمالية على وجه الخصوص.

فقد نظمت مركزيات الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، والاتحاد المغربي للشغل، والاتحاد العام للشغالين بالمغرب، والفيدرالية الديمقراطية للشغل، صباح الأحد مسيرة عمالية طالبت الحكومة بالاستجابة لجملة من المطالب العمالية. وعرفت المسيرة مشاركة القطاع النقابي لجماعة العدل والإحسان وحضورا لافتا لقيادات القطاع. كما شارك فيها عدد من الجمعيات والتنسيقيات التي لبت دعوة المسيرة حيث جددت مطالبها واحتجاجاتها.

وطالب المشاركون في المسيرة العمالية بالزيادة في الأجور، والرفع من مستوى معاشات التقاعد، وتحسين الدخل، واعتماد مقاربة تشاركية في إصلاح منظومة التقاعد، وتنفيذ ما تبقى من بنود اتفاق 26 أبريل 2011، ورفع سقف الأجور المعفاة من الضريبة إلى 6000 درهم شهريا، ناهيك عن احترام الحريات النقابية، وإلغاء الفصل 288 من القانون الجنائي.