نظمت جماعة العدل والإحسان بسيدي بنور وقفة تضامنية مع المسجد الأقصى يوم الأحد 22 نونبر 2015 على الساعة الرابعة بعد الزوال بالحديقة المقابلة لدار الشباب، حضرتها حشود من ساكنة سيدي بنور عبرت خلالها عن تضامنها المطلق مع إخوانها المرابطين بالمسجد الأقصى والمضطهدين من طرف الكيان الصهيوني الغاصب الذي يكثف من حملاته الممنهجة لتهويد الأقصى. وقد رفع المتضامنون شعارات داعمة للانتفاضة الثالثة، ومنددة بالصمت الدولي المريب، وبالتطبيع الذي تنهجه الدولة المغربية مع الكيان الصهيوني.

وقد عرفت الوقفة عرض شريط فيديو يبين المعاناة اليومية للمرابطين والمرابطات بالمسجد الأقصى وكذا ما يقدمه الأبطال الأفذاذ من أطفال وشباب من تضحيات بدمائهم وأرواحهم للدفاع عن حرمة الأقصى. لتتوج الوقفة بكلمة ختامية وبالدعاء لإخواننا بالنصر والتمكين، وللصهاينة الغاصبين ولمن يدور في فلكهم ولمن يساندهم بالهزيمة والخذلان.