قال الأستاذ منير الجوري، الكاتب العام لشبيبة جماعة العدل والإحسان، على هامش مشاركته في الدورة 19 لـ”مقدس”، بأن هذه الدورة تميزت بملامسة أهم القضايا الملحة في الآونة الأخيرة. ومنها القضايا المرتبطة بالوضع الاجتماعي المتأزم الذي يعيش المجتمع تحت وطأته والذي أفرز العديد من الاحتجاجات ومن مظاهر القلق والتوتر التي بدأت تطفو على السطح).

وأضاف الجوري في تصريحه لموقع الجماعة نت أن هذه الدورة كانت مناسبة للمرور على بعض القضايا الشبابية على اعتبار أن الشباب من المتضررين بهذا الوضع المزري الذي يعيشه الشباب المغربي بسبب السياسات العمومية التي لا تزيده إلا تأزما وإشكالا يظهر في ارتفاع معدلات البطالة وعلى مستوى الفشل الذي تعرفه منظومة التربية والتكوين وعلى مستوى القيم خاصة مع تنامي الهجمة الشرسة الممنهجة على هويته وعلى مقوماته الحضارية).

ولخص القيادي الشبابي أهم القضايا التي تتوجه إليها شبيبة الجماعة في المرحلة المقبلة في أن يكون لدى شبيبتنا الأهلية لحسن قراءة الواقع بما يجعله يتفهم طبيعة المرحلة الصعبة والحساسة والتاريخية التي يمر منها المجتمع المغربي، وشبابه على الخصوص، وأن يكتسب القدرة على المساهمة في صناعة مستقبل هذا الوطن).