احتشدت أعداد كبيرة من سكان مدينة عشية الأحد 15 نونبر 2015 بساحة باب الأحد بمدينة الفقيه بن صالح للاحتجاج على التهاب أسعار الماء والكهرباء خلال الفترة الأخيرة.

وقد عرف الأسبوع الماضي احتجاجات مماثلة لساكنة بعض أحياء المدينة بتنظيم وقفات أمام الوكالة المستقلة لتوزيع الماء، وكذا مسيرة في اتجاه العمالة مرورا بالمكتب الوطني للكهرباء، لينتقل الاحتجاج يوم الأحد إلى الشارع العام بعد أن قوبلت الاحتجاجات السابقة بسياسة الآذان الصماء، حيث رفع المحتجون شعارات معبرة عن معاناتهم من غلاء فواتير الماء والكهرباء من قبيل: علاش جينا واحتجينا الما والضو غالي علينا) وجوج بيوت وكوزينة والما والضو غالي علينا) وماكلينا ماشربنا.. الما والضو لي هلكنا..)، وقد رفع المحتجون فواتير الماء والكهرباء وأشعلوا شموعا وهددوا بالمزيد من الاحتجاجات وبالامتناع عن أداء تلك الفواتير الملتهبة مستقبلا.