خرج اليوم الخميس 12 نونبر 2015 الآلاف من الأساتذة المتدربين في مسيرة وطنية احتجاجية بالرباط ضد مرسومي العار)، حيث تمكنوا من التقدم من أمام وزارة التربية الوطنية في اتجاه البرلمان متجاوزين الطوق الأمني الذي حاولت من خلاله الأجهزة الأمنية منع المحتجين من إتمام مسيرتهم في اتجاه البرلمان.

وبعد مرور المسيرة أمام القصر الملكي، حيث هتفت بشعارات هزت أصداؤها الشوارع والساحات، المخزن مالو مخلوع.. الاحتجاج حق مشروع…) توجه المحتجون إلى مقر البرلمان لإتمام فعاليات هذه المسيرة الاحتجاجية الضخمة. وأمام مقر البرلمان رفع الأساتذة المتدربون المحتجون شعارات قوية مصرة على المضي في صد القرارات الظالمة في حقهم، ومنددة بالمرسومين الصادرين عن الوزارة الوصية.

وجدير بالذكر أن التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين) كانت قد أعلنت خلال الندوة الصحفية التي عقدتها بمقر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان) الاثنين الماضي عن تنظيم مسيرة وطنية بالرباط اليوم الخميس، وعن المقاطعة الشاملة للدروس التطبيقية والنظرية بالمراكز الجهوية، إضافة إلى تنظيم أشكال احتجاجية أخرى، في حال لم يتم التجاوب مع مطالبهم المتمثلة بإسقاط مرسومي العار)، وإلغاء التعاقد في الوظيفة العمومية. . كما أنها كانت قد قررت قبل حوالي أسبوعين خوض مقاطعة مفتوحة وشاملة للدروس بمختلف مراكز مهن التربية والتكوين احتجاجا على المرسومين سالفي الذكر.