شهدت عدة مناطق عدّة من الضفة الغربية والقدس المحتلتين يومه الأربعاء 11 نونبر 2015 مواجهات عنيفة بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي، مما خلف عشرات الإصابات.

ذلك أنه أصيب 13 فلسطينياً بالرصاص الحي في المواجهات التي اندلعت في مخيم قلنديا، شمالي القدس المحتلة، تم على إثرها نقل المصابين إلى مجمع فلسطين الطبي بمدينة رام الله لتلقّي العلاج.

وكانت قوات الاحتلال قد اقتحمت، صباح اليوم، مدرسة سلوان الإعدادية للبنين في حي رأس العامود ببلدة سلوان، واندلعت مواجهات بينها وبين طلبة المدارس، وأطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز والأعيرة المطاطية تجاههم. كما اندلعت في الضفة الغربية مواجهات بين قوات الاحتلال وبين طلبة المدارس في محيط حاجز عطارة العسكري الإسرائيلي شمالي رام الله، وفي محيط مدخل مخيم العروب شمالي الخليل، وطلبة مدرسة “ذكور تقوع الثانوية” المحاذية لشارع يسلكه المستوطنون وقوات الاحتلال التي احتجزت لبعض الوقت مدير المدرسة عقب اقتحامها وهددته بإغلاقها واعتقال بعض طلبتها، في حال استمرار المواجهات.