أعلنت “التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين” خلال الندوة الصحفية التي عقدتها بمقر “الجمعية المغربية لحقوق الإنسان” أمس الاثنين 9 نونبر 2015 عن تنظيم مسيرة وطنية بالرباط يوم الخميس 12 نونبر الجاري، والمقاطعة الشاملة للدروس التطبيقية والنظرية بالمراكز الجهوية، إضافة إلى تنظيم أشكال احتجاجية أخرى، في حال لم يتم التجاوب مع مطالبهم المتمثلة بإسقاط “مرسومي العار”، وإلغاء التعاقد في الوظيفة العمومية.

ووصف الأساتذة المتدربون بـالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين المرسومين الوزاريين، القاضيين بـفصل التدريب عن التعيين المباشر وبـتقزيم المنحة الشهرية للأساتذة المتدربين، بأنهما يأتيان على حساب الأستاذ الذي يعتبر أصغر حلقة في المنظومة التعليمية، معلقين على هذا التقشف بأنه سياسة تمارس على بعض القطاعات الحيوية كالتعليم والصحة)، ناعتين العقلية المتحكمة في المنظومة التعليمية بـالعبث والارتجال).

وجدير بالذكر أن “التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين” كانت قد قررت قبل حوالي أسبوعين خوض مقاطعة مفتوحة وشاملة للدروس بمختلف مراكز مهن التربية والتكوين احتجاجا على المرسومين سالفي الذكر.