كما كان متوقعا، خرج الآلاف من أبناء مدن الشمال، في كل من طنجة والمضيق ومارتيل…، ليل السبت 7 نونبر، إلى الشارع مجددا فيما بات يعرف بـ”انتفاضة الشموع”، مجددين تنديدهم بالشركة الموكول إليها تدبير الماء والكهرباء “أمانديس” مطالبين برحيلها، وغير آبهين بالمقاربة الرسمية التي اكتفت بالوعود رافعة سلاح الوعيد.

وللموقع عودة لتفاصيل مسيرات “انتفاضة الشموع”