بدعوة كريمة من حركة البناء الوطني الجزائرية لحضور مؤتمرها السنوي الثالث، أيام 30- 31 أكتوبر 2015 و1-2 نونبر 2015 تحت شعار أمتنا بين الهيمنة الجديدة وفرص الاستدراك)، شاركت جماعة العدل والإحسان بوفد ضم الأستاذين عبد الله الشيباني عضو مجلس إرشاد الجماعة وأبو الشتاء مساعف عضو الأمانة العامة للدائرة السياسية للجماعة.

وقد ألقى الأستاذ عبد الله الشيباني كلمة باسم الجماعة في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر بحضور الوفود الحاضرة من فلسطين ولبنان وتونس والسنغال ومالي وموريتانيا، إضافة إلى ضيوف من الجزائر من بينهم وزراء سابقين ورؤساء حكومات وممثلي أحزاب وهيآت وطنية. شكر فيها الحركة، من خلال رئيسها الشيخ مصطفى بلمهدي، على دعوتها جماعة العدل والإحسان لحضور أشغال المؤتمر، من أجل التواصل والتعارف، مؤكدا أن روح التواصل هو المحبة والأخوة والاجتماع على مطالب العدل.

وقد عرف المؤتمر مجموعة من الندوات، حيث شارك الأستاذ الشيباني في ندوة بعنوان الطائفية وبدائل الأمة في مواجهة مخاطر التقسيم) حيث عزا أمر الطائفية إلى جذورها التاريخية وجذورها التربوية الإيمانية، أما باقي الندوات فقد عرفت تعقيبات ومداخلات في بعضها من قبل الأخوين المشاركين.

وفي اليوم الأخير من أشغال المؤتمر، نظم مهرجان شعبي تضامني مع القضية الفلسطينية تضامنا مع انتفاضة القدس والأقصى، حضره عدد كبير من أعضاء الحزب إلى جانب شخصيات وطنية وحزبية مختلفة منها وزراء سابقون ورؤساء حكومات سابقة، حيث ألقى الكلمة بهذه المناسبة، إلى جانب مجموعة من الشخصيات والوفود الحاضرة، الأستاذ أبو الشتاء مساعف الكاتب العام للهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، أكد فيها على أن القضية الفلسطينية هي قضية الأمة المركزية وشعلة تحريرها، وألا حل لقضايا الأمة إلا من خلال تحريرها من الفساد والاستبداد. وتطرق إلى واجب الشعوب تجاه نصرة الشعب الفلسطيني، واحتضان ودعم الانتفاضة الثالثة ماديا ومعنويا، والحرص على يقظة المجتمع بتنظيم فعاليات تضامنية، ونبه إلى أخطار التطبيع، وأكد على توسيع مجالات مقاطعة الكيان الصهيوني سياسيا واقتصاديا وفكريا وفنيا ورياضيا…

كما كان للأخوين عبد الله الشيباني وأبو الشتاء مساعف أنشطة موازية مع أشغال المؤتمر، تمثلت في زيارة بيت الشيخ محفوظ نحناح رحمه الله ومتحف المجاهدين بالإضافة إلى لقاءات تواصلية مختلفة مع الوفود الحاضرة في المؤتمر ( من فلسطين، لبنان، اليمن، السنغال ومالي …)، وبعض ممثلي الهيآت الحاضرة في المؤتمر من داخل الجزائر، والمشاركة في عدد من الحوارات الإعلامية.