استجابة لنداء الهيئة المغربية للنصرة من أجل دعم الانتفاضة الفلسطينية والتنديد بالإجرام الصهيوني في حق المقدسيين وكل فلسطين، نظمت مدينة مشرع بلقصيري وقفة مسجدية عقب صلاة الجمعة (16 محرم الحرام 1437هـ) بالمسجد المركزي (القيسارية)، تنديدا بجرائم الاحتلال التي يئن تحت وطأتها الفلسطينيون، ويصطلي بنار مخططاتها الماكرة المسجد الأقصى وأهله من قبل الجماعات اليهودية المتطرفة وقوات الاحتلال الصهيوني الغاشم.

ورفعت خلال الوقفة شعارات مؤيدة لحق الشعب الفلسطيني المجاهد في الدفاع عن نفسه وعن مقدساته وفي طرد الكيان الغاصب بكل الأساليب والوسائل ابتداء من الحجارة إلى الصواريخ مرورا بالسكاكين. كما استنكر المحتجون التواطؤ الدولي والخذلان العربي المخزي الذي جرّأ دولة الاحتلال على الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته. وختمت بقراءة سورة الفاتحة ترحما على أرواح الشهداء الأطهار.