تتعرض طائفة واسعة من الأشخاص للتعذيب في المغرب؛ بينهم “ناشطين وسياسيين وطلابيين من ذوي الميول اليسارية أو الإسلامية، وأنصار حق تقرير المصير من الصحراويين وأفرادا متهمين بجرائم تتعلق بالإرهاب وأشخاصا يُشتبه بارتكابهم جرائم عادية”.

أمنستي، في 19 ماي 2015