سقط شاب فلسطيني شهيدا وآخران جريحين برصاص قوات الاحتلال الصهيوني، اليوم الجمعة 30 أكتوبر 2015، قرب مدينة نابلس شمالي الضفة الغربية، من غير أن يتأكد من مصدر مستقل إن كان الأمر يتعلق بمحاولة طعن مستوطنين صهاينة أم هي تصفية بدم بارد ودون مبرر كما دأب الاحتلال منذ انطلاق انتفاضة السكاكين.

ويذكر أن الأراضي الفلسطينية المحتلة تشهد منذ مطلع شهر أكتوبر الجاري انتفاضة للفلسطينيين في وجه الغطرسة الإسرائيلية التي استباحت المقدسات وتمادت في تهويد الأرض وتقتيل أصحابها الحقيقيين. وقد بلغ عدد من سقطوا دفاعا عن الأرض والمقدسات منذ بداية الشهر الجاري وإلى حدود الآن 68 شهيدا فلسطينيا.