تضامنا مع المسجد الأقصى المبارك، ودعما لانتفاضة أهلنا القدس المباركة، وتنديدا بجرائم الكيان الصهيوني في حق الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدسات الأمة، واستنكارا للصمت العربي والدولي الرسمي، انطلقت قبل قليل من صباح يومه الأحد 25 أكتوبر 2015 من تقاطع شارعي الفداء وعبد الله الصنهاجي بالدار البيضاء مسيرة “انتفاضة الأقصى”، التي دعت هيئات ومنظمات مغربية متنوعة الشعب المغربي إلى المشاركة المكثفة فيها بكل فئاته.

وتشهد هذه المسيرة التي تزحف باتجاه شارع 2 مارس، مشاركة واسعة من شرائح مجتمعية متنوعة، تضامنا من الشعب المغربي المسلم مع القدس الأبي والأقصى المبارك والشعب الفلسطيني البطل، الذين يتعرضون لهجمة صهيونية شرسة أمام صمت وتواطؤ عربي ودولي مكشوف.

ويذكر أن كيان الاحتلال الصهيوني كثف من جرائمه في حق الأرض والشعب وضاعف من استباحته للمقدسات، منذ حوالي الشهر تقريبا، سقط إثرها عشرات الشهداء والجرحى فيما سمي ب”انتفاضة السكاكين”، التي يقودها الشباب الفلسطيني الباسل ويسطر بها للأجيال أروع أساطير الصمود في مواجهة جنود الاحتلال.