تلبية لنداء الهيئة المحلية لنصرة المسجد الأقصى، احتشد العديد من أبناء وبنات آسفي مساء أمس الأربعاء 21 أكتوبر 2015 بساحة الاستقلال وسط المدينة في وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني عرفت حضورا نوعيا وازنا لمختلف الشرائح الاجتماعية شبابا وكهولا ونساء وكلهم قلبهم على فلسطين الحبيبة.

وحمل المتضامنون شعارات قوية تستنكر الهجمة الصهيونية الشرسة والقتل الهمجي اليومي للشعب الفلسطيني من طرف الآلة الإجرامية الإسرائيلية، وتحيي الانتفاضة الثالثة في انطلاقتها المباركة.

ورفعت خلال هذه الوقفة أعلام فلسطين، ولافتات تضامنية حملها الأطفال بأيديهم، وأعطى علم فلسطين الممتد وسط الوقفة شكلا مميزا لافتا صاحبته أغاني حماسية تنتصر للقضية وتذكر بها.

كما حيّت الوقفة صمود الشعب الفلسطيني البطل في وجه الغطرسة والتقتيل البشع الذي يتعرض له بأرضه على أيدي المعتدين الصهاينة الذين اغتصبوا الحق والأرض والمقدسات، في ظل الصمت العربي والدولي الجبان.