استشهد أمس الثلاثاء 20 أكتوبر 2015 خمسة فلسطينيين برصاص جنود الاحتلال في الضفة وغزة، اثنان منهما عقب تنفيذهما عمليتي طعن ودهس، أسفرتا عن إصابة جندي ومستوطنين، وثالثهما خلال المواجهات مع قوات الاحتلال في غزة، في الوقت الذي قُتل مستوطن دهساً خلال تعديه على سيارات الفلسطينيين في مدينة رام الله بالضفة، بينما جددت مجموعات من المستوطنين اقتحامها المسجد الأقصى المبارك.

كما استشهد في وقت لاحق أمس فلسطينيان برصاص الاحتلال بدعوى طعن جنديين إسرائيليين بالخليل.

ويرتفع عدد الشهداء باستشهاد الشبان الخمسة منذ بداية هذا الشهر إلى 51 شهيداً، من بينهم الأسير فادي الدربي، الذي قضى نتيجة الإهمال الطبي في سجون الاحتلال.