قال الأستاذ محمد الحمداوي، مسؤول العلاقات الخارجية بجماعة العدل والإحسان، إن التطورات الأخيرة التي تشهدها فلسطين طبيعية في مسار الصراع مع العدو الصهيوني… وتوقد الاحتجاجات من جديد في فلسطين المحتلة دليل على أن هذا الشعب ما زال حيا وأن رفضه للاحتلال ما زال قائما).

وأضاف، في حوار أجرته معه قناة الشاهد في برنامجها نبض الأمة)، بأنه إذا كان الاحتلال الصهيوني يستغل للظرف الإقليمي والدولي الراهن لصالحه فإن سلوك الأنظمة العربية والدول الإسلامية منذ زمن بعيد سلوك واحد وهو عدم المساندة الفعلية للقضية الفلسطينية؛ فكل الانتفاضات الكبرى التي قادها هذا الشعب الأبي كانت تعتمد على القوة الذاتية للشعب الفلسطيني).

تفاصيل الحوار الذي تطرق للعديد من القضايا يمكنكم مشاهدتها عبر قناة الشاهد.