الحرية لعمر محب) عنوان صفحة على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك، يطالب من خلالها شباب ناشطون في الإعلام الاجتماعي بإطلاق سراح المعتقل السياسي عمر محب عضو جماعة العد والإحسان بفاس.

وتنشر الصفحة أخبار محب والمقالات التي تعرض قضيته وتنتصر له والفيديوهات التي تناقش حيثيات وسياق ملفه.

وتأتي هذه الصفحة في فضاء العالم الافتراضي لتنضاف إلى مختلف الآليات التي انتهجتها عائلة المعتقل وجماعة العدل والإحسان للمطالبة بإنصاف عمر محب وإطلاق سراحه وإنهاء مظلوميته.

يمكنكم متابعة الصفحة والتفاعل مع موادها عبر هذا الرابط.

كما يمكنكم التعرف أكثر على تفاصيل القضية من خلال ملف “عمر محب .. ويستمر الاعتقال السياسي في حق العدل والإحسان”.