تشكلت مساء الاثنين 12 أكتوبر، لجنة وطنية للتضامن مع المؤرخ المغربي المعطي منجب، على إثر ما يتعرض له من مضايقات واستفزازات وصلت حد منعه من السفر.

وقد شكل أعضاء اللجنة المجتمعون بالمقر المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، سكرتارية ترأسها رجل الأعمال كريم التازي، بالإضافة إلى نائبيه الصحفي سليمان الريسوني والناشط الحقوقي سيون أسيدون. كما ضمت السكرتارية وجوها سياسية وحقوقية وإعلامية، منها الأستاذ حسن بناجح عضو الأمانة العامة للدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان، وأحمد المرزوقي المعتقل السياسي السابق، والحقوقي فؤاد عبد المومني، والصحفي علي أنوزلا وآخرون.

ووضع الحاضرون برنامج عمل أولي، حيث من المتوقع أن يتم إصدار بيان في الموضوع، وتنظيم ندوة صحافية، مع طلب لقاء مع وزير العدل والحريات.

يذكر أن المعطي منجب، مضرب عن الطعام لليوم السابع على التوالي، احتجاجا على منعه من السفر خارج المغرب، وعلى ما يتعرض له من مضايقات هو وعائلته.