يواصل الشعب المغربي دعمه للانتفاضة الفلسطينية المباركة في الضفة والقدس ضدا على القتل والاعتداء الذي يمارسه الاحتلال الصهيوني، وهكذا نظمت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة بمدينة اليوسفية وقفة تضامنية يوم الجمعة 09 أكتوبر 2015 عقب صلاة المغرب أمام المسجد العتيق بمدينة اليوسفية، وذلك انخراطا في الاحتجاجات التي تنظمها الهيئة بالمدن المغربية، إذ عبّر المحتجون عن ارتباطهم بالقضية الفلسطينية وحضورها في وجدانهم، واستنكروا بذلك سياسة التهويد التي ينهجها الصهاينة تجاه البقاع الإسلامية المقدسة.

وفي ختام الوقفة توجه المشاركون بالدعاء إلى المولى جل وعلا بالنصر والتمكين للشعب الفلسطيني البطل وﻷمة رسول الله صلى الله عليه وسلم بالتمكين والنصر ولشهداء الانتفاضة الأحرار بالرحمة والمغفرة.

كما نظمت جماعة العدل والإحسان عقب صلاة الجمعة وقفة مسجدية بمسجد القرية بسيدي بنور تضامنا مع إخواننا المقدسيين واحتجاجا على الغطرسة الصهيونية المقيتة التي لا تسعى إلا لسفك دماء المسلمين الزكية وتدنيس حرمات الله ومقدسات المسلمين تحت حماية دولية متجلية في الصمت المطبق والتواطؤ من طرف الأنظمة العربية المتخاذلة.

وقد حضر الوقفة عشرات المصلين الذين لبوا نداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة رفعوا خلالها شعارات منددة بالاحتلال، وأخرى تدعو المرابطين بالمسجد الأقصى للثبات والصبر على البلاء. لتختتم الوقفة بالدعاء بالخذلان للصهاينة ومن يدور في فلكهم، وبالنصر والتمكين للإسلام والمسلمين حتى تحرير الأقصى المبارك.