استجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، نظمت جماعة العدل والاحسان بمنطقة سيدي عثمان يوم الجمعة 25 شتنبر 2015 عقب صلاة الجمعة بمسجد الخيرية بحي السدري سلسلة بشرية تضامنية مع المسجد الأقصى المبارك، ووقفتين احتجاجيتين تحولتا لمسيرتين تنديدا بما يتعرض له المسجد الأقصى من طرف سلطات الاحتلال وقطعان المستوطنين.

وقد بدأت التظاهرة الاحتجاجية قبل صلاة الجمعة بمنطقة حي مولاي رشيد بسلسلة بشرية تعريفية بالقضية وعملية التقسيم الصهيوني، وبعد الصلاة انتفضت الحشود البشرية من أجل الاقصى بوقفتين مسجديتين تلتهما مسيرتين حاشدتين، ثم ختمت بوقفة رفعت فيها شعارات قوية ضد الاحتلال والتقسيم واضطهاد المقدسيين وخاصة المرابطات المجاهدات، لتختتم الوقفة بكلمة الأستاذ محمد الرياحي الادريسي عضو مكتب الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، والذي ندد فيها بالاعتداءات والاقتحامات المتتالية من أجل تهويد الأقصى وتقسيمه زمانيا ومكانيا، وبالصمت العربي والدولي الرسمي أمام الاجرام الصهيوني.