بدأ حجاج بيت الله الحرام اليوم أول مناسك حجهم بالتوافد إلى مشعر منى لقضاء يوم “التروية” الموافق الثامن من شهر ذي الحجة والاستعداد للوقوف بمشعر عرفات الطاهر غداً.

ويقضي الحجاج يومهم في مشعر منى -التي تقع على بعد سبعة كيلومترات شمال شرقي المسجد الحرام- حيث يؤدون الصلوات قصرا دون جمع اقتداء بسنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وتعود تسمية يوم الثامن من ذي الحجة بيوم التروية إلى أن الحجاج قديما كانوا يتزودون فيه بالماء استعدادا ليوم عرفة، الركن الأعظم للحج.

فمع إشراقة شمس يوم التاسع من ذي الحجة، الذي يوافق يوم غد الأربعاء، ينطلق ضيوف الرحمن إلى صعيد عرفات، ثم ينفروا بعد غروب الشمس إلى مزدلفة للمبيت هناك، ثم يعودون إلى منى صبيحة اليوم العاشر لرمي جمرة العقبة والنحر ثم الحلق والتقصير والتوجه إلى مكة لأداء طواف الإفاضة.

ويقضي الحجاج في منى أيام التشريق الثلاثة (11 و12 و13 من ذي الحجة) لرمي الجمرات الثلاث، مبتدئين بجمرة العقبة الصغرى ثم الوسطى فالكبرى. ويمكن للمتعجلين من الحجاج اختصارها إلى يومين فقط، حيث يتوجهون بعدها إلى مكة لأداء طواف الوداع، وهو آخر مناسك الحج.