“إيلان” طفل سوري تقاذفت الأمواج جثته إلى أحد الشواطئ التركية بعدما زهقت روحه وهو بين أحضان والده الذي قاوم بكل جهده من أجل إيصال عائلته إلى بر الأمان ولكن بدون جدوى، وكأن البحر أراد أن يقول: …

تابع تتمة المقال على موقع مومنات نت.