بسم الله الرحمن الرحيم

الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة

بـيـان

على إثر الأفعال الإجرامية الخطيرة التي قام بها الكيان الصهيوني يوم الأحد 13 شتنبر 2015، والمتمثلة في قيام عدد من المستوطنين تحت حماية قوات الاحتلال الصهيونية باقتحام المسجد الأقصى، وإطلاق النيران والقنابل المسيلة للدموع على المرابطين والمرابطات والاعتداء عليهم بالضرب، مما أدى إلى اشتعال النار في المصلى القبلي وتكسير أبوابه ونوافذه في خطوة استفزازية جديدة تهدف لتهويد المسجد وتقسيمه، تعلن الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة:

– تنديدها القوي بالأفعال الإجرامية الخطيرة التي قامت بها سلطات الاحتلال في حق المسجد الأقصى والمقدسيين.

– تضامنها المطلق مع حراس المسجد الأقصى الذين تعرضوا للاعتداء أثناء دفاعهم عنه.

– دعوتها السلطة الفلسطينية إلى وقف كل أشكال التنسيق مع الاحتلال والسماح للمقدسيين بالدفاع عن المسجد الأقصى.

– تحميلها المسؤولية للنظام الأردني ولجنة القدس والأنظمة العربية فيما يقع للمسجد الأقصى.

– مناشدتها الشعوب العربية والإسلامية للتحرك نصرة للمسجد الأقصى الذي يتعرض لخطة ممنهجة قصد تقسيمه زمانيا ومكانيا.

– كما تتقدم الهيئة بالتحية والتقدير للمرابطين والمرابطات وطلبة العلم وحراس المسجد الأقصى لمواقفهم البطولية في وجه المستوطنين، وتدعو إلى مواصلة الرباط في ساحات المسجد الأقصى لقطع الطريق أمام مزيد من الاقتحامات والانتهاكات الإسرائيلية.

الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة

الأحد 13 شتنبر 2015