تقدمت، أمس الخميس 10 شتنبر 2015، أم “تاجري تازة” التوأمين المفرج عنهما الحسن والحسين قرماد، وأختهما، والحسن قرماد وزوجته، بالإضافة للأستاذ سعيد الأعرج، تقدموا بشكاية إلى الوكيل العام ضد كل من باشا المدينة تازة وقائد المقاطعة الأولى وبعض أفراد القوات العمومي، وذلك جراء ما تعرضوا له من ضرب وتحرش من قبل المشتكى بهم، في التدخل القمعي صباح الثلاثاء الماضي 8 شتنبر أثناء استقبال المعتقلين التوأمين الحسن والحسين قرماد، بعد انتهاء مدة محكوميتهما بالسجن المحلي. (شاهد بالفيديو تعنيف عائلة قرماد).

وقد قرر الوكيل العام فتح تحقيق في الموضوع داعيا الضابطة القضائية للاستماع للمشتكين والشهود والمتهمين.

وفي خطوة استباقية كيدية قامت الشرطة، اليوم الجمعة، باستدعاء أخت الحسن قرماد من أجل تسجيل محضر ضدها بدعوى أنها هاجمت القائد.

وقد أدى الحادث إلى إصابات بليغة خصوصا للحسن قرماد الذي ضرب على مستوى جهازه التناسلي مما تسبب له في فتك على الجهة اليسرى سيجري بسببه عميلة جراحة، كما تعاني أمه وأخته من صعوبة في المشي بسبب ما تعرضتا له من ضرب، وزوجته من آلام حادة على مستوى الظهر خصوصا العمود الفقري، ناهيك عن معاناة الأستاذ سعيد الأعرج، أحد وجوه جماعة العدل والإحسان بالمدينة، من صعوبة في التنفس وآلام حادة على مستوى الجهة اليمنى من جسده جراء التدخل العنيف.