قال مدير المسجد الأقصى، الشيخ عمر الكيسواني، إن المسجد الأقصى معتقل)، وذلك على خلفية نصب قوات الاحتلال “الإسرائيلي” حاجزين على مداخله والبوابات، بحراسة من عناصر الوحدات الخاصة، وتعرض كافة المصلين الوافدين للمسجد الأقصى للتوقيف عند الحاجزين والتدقيق في هوياتهم.

وطالب الكيسواني بإزالة الحواجز الحديدية من طريق المصلين، وأشار أن شرطة الاحتلال حددت دخول طلاب المدرسة الثانوية الشرعية للذكور من باب حطة والبنات من باب السلسلة.

ويعتبر باب السلسلة -أحد أبواب المسجد الأقصى- من أكثر الأبواب الذي يتم التضييق من خلاله على دخول المصلين للمسجد الأقصى.

وأوضح أحد المرابطين عند باب السلسلة، بحسب ما نقلته وسائل إعلام فلسطينية، أن قوات الاحتلال قامت صباح اليوم الأربعاء بإبعاد النساء الممنوعات من دخول الأقصى بالقوة، لدى مرور مجموعة من المستوطنين أنهت اقتحامها لساحات المسجد الأقصى، وقد بلغ عدد المقتحمين الكلي صباحًا 22 مستوطنًا.