اقتحم مستوطنون صهاينة، صباح يوم الأحد (30 غشت)، باحات المسجد الأقصى المبارك، من جهة باب المغاربة، تحت حماية مشددة من الشرطة الصهيونية.

وقد تعمد المستوطنون استفزاز المصلين والمرابطين في باحات المسجد؛ وبعد ذلك توجهوا باتجاه باب السلسلة، بعد تلقيهم شروحات عن الهيكل المزعوم، وسط تكبيرات للمصلين والمعتكفين برحاب المسجد الأقصى.

كما قامت شرطة الاحتلال بحجز بطاقات بعض الشبان صغار السن وكذلك بطاقات الهوية لبعض النساء والفتيات.