تحت عنوان “ممنوعون.. من ينصف هؤلاء الأطفال؟” بثت قناة الشاهد الإلكترونية شريطا يكشف بشاعة منع أطفال من حقهم القانوني والإنساني في التخييم ليس لذنب ارتكبوه سوى أن أحد والديهم ينتمي إلى جماعة العدل والإحسان.

لم تشفع لهم حرارة الصيف ولا بعد المسافات، ولا شوقهم المتجدد -طيلة سنة دراسية مليئة بالجد والمثابرة- لأيام يقضونها متفيئين ظلال المحبة والأخوة مع مساحات واسعة من الترفيه والاستجمام، لم يشفع لهم كل هذا لدى سلطات ما فتئت تدعي توفيرها لـ”العطلة للجميع”!!

شاهد الشريط على قناة الشاهد