حوالي منتصف هذه الليلة أطلق درك مدينة مريرت سراح السيد عبد الحميد باعقي، عضو جماعة العدل والإحسان، دون تقديمه لدى وكيل الملك من غير متابعة ودون إسقاطها.

وهذا أسلوب جديد بدأ المخزن ينهجه في هذه الملفات حتى يبقى الملف مفتوحا ويظل البحث جاريا ويمكن اعتقال الأعضاء المعنيين مرة أخرى أو مرات خاصة عند رغبتهم قضاء بعض المصالح الإدارية.

وكل هذا في إطار التنزيل الديمقراطي لدستور الحقوق والحريات المرسومة ورقا المفقودة واقعا