جماعة العدل والإحسان

بمدينة تمارة

بيان لرأي العام المحلي والوطني والدولي

أطفال مدينة تمارة ممنوعون من التخييم

لقد قمنا بتسجيل أطفالنا للمشاركة في إحدى المخيمات التي تنظمها وزارة الشبيبة والرياضة بتنسيق مع وزارة التربية الوطنية وتؤطرها الجمعيات الوطنية. وبعد دفع المساهمات اللازمة، والوثائق الضرورية، وتأكدنا من استيفاء المنظمة المغربية لمكافحة الهدر المدرسي والتنشيط السوسيوثقافي لجميع الشروط القانونية، سلمنا لها أبناءنا قصد الذهاب بهم إلى مخيم أيت أورير بضاحية مراكش يوم السبت فاتح غشت 2015.

وفوجئنا في اليوم الموالي الأحد 2 غشت 2015، بتدخل السلطات المحلية ممثلة في شخص باشا المدينة وعناصر الدرك الملكي لطرد أبنائنا من المخيم بالقوة بعدما قطع عنهم الماء ليلة وصولهم إلى مكان التخييم ولقد عرف محيط المخيم استنفارا أمنيا رهيبا.

عند منع أطفال برآء من الالتحاق بالمخيم\

كما منع أطفالنا الأصغر سنا من الالتحاق بالمخيم إذ أجبرت حافلتان على الرجوع إلى مدينة تمارة من قبل مصالح الدرك الملكي بابن جرير، وهكذا تكون وزارة الداخلية المغربية وأجهزتها قد أشرفت على منع قرابة ثلاثمائة طفل من التخييم، ومارست عليهم وعلى مؤطريهم أنواعا من الترهيب والتهديد والتجويع مما أثر على صحتهم البدنية والنفسية.

نموذج من رخصة القبول المسلمة من الوزارة لدفعة من الرحلة\

إننا بهذه المناسبة نعلن إلى الرأي العام المحلي والوطني والدولي ما يلي:

1- إدانتنا الشديدة لهذا المنع التعسفي والشطط في استعمال السلطة وما فيه من مس بحقوق الطفل، وخرق للقوانين والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان.

2- نحمل الأجهزة المتدخلة كامل المسؤولية فيما تعرض له هؤلاء الأطفال ومؤطريهم.

3- نعلن تشبتنا بحقنا المشروع في التخييم في الفضاءات العمومية.

4- ندعو المنظمات الحقوقية الوطنية والدولية إلى فضح هذه الانتهاكات.

نموذج للائحة المشاركين\