بسم الله الرحمان الرحيم

وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وإخوانه وحزبه

بيان

استمرارا في سياستها الخرقاء في التضييق على أبناء جماعة العدل والإحسان، قامت السلطات المخزنية بمدينة المضيق ممثلة برئيس الأمن الإقليمي بالمضيق ـ الفنيدق، باعتقال الطالب الجامعي نجيم اهروش إبان ممارسته نشاط موسمي بشاطئ المدينة، إذ تعرض داخل مخفر الشرطة أثناء خضوعه للاعتقال ليلة يوم الأحد 26 يوليوز 2015 بعد منتصف الليل لشتى أنواع التهديد والترهيب النفسي والإهانة حول انتمائه السياسي ونشاطه الحقوقي والجمعوي، بلغت حد إرغامه الجلوس أرضا وتهديده بكسر رجليه إذا ما واصل نشاطه السياسي والحقوقي برحاب المدينة.

إننا في جماعة العدل والإحسان بالمضيق نعلن للرأي العام المحلي والوطني ما يلي:

1- تضامننا الأخوي المطلق مع الطالب الجامعي نجيم اهروش إثر ما تعرض له من تعسف وانتهاك لكرامته المصانة شرعا وقانونا.

2- إدانتنا الشديدة للحملة المخزنية المستمرة على أعضاء الجماعة وأنشطتها الدعوية والسياسية والاجتماعية.

3- دعوتنا كل من يعنيهم الأمر وكل الغيورين على الحقوق والحريات ببلادنا إلى استنكار هذه التعسفات المتنافية مع أبسط مبادئ حقوق الإنسان.

قال تعالى وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ [الشعراء:227] .

المضيق في 30 يوليوز 2015