بسم الله الرحمن الرحيم

الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة

بيان

“أقصانا في خطر”

استمرارا في مسلسل الإجرام الصهيوني الذي يستهدف الشعب الفلسطيني الأبي ومقدساته الإسلامية، أقدمت سلطات الاحتلال مدججة بأسلحتها وعتادها وبمعية العشرات من المستوطنين وفي سابقة خطيرة على اقتحام المسجد الأقصى المبارك والعبث بمحتوياته والاعتداء على المرابطين والمرابطات في تحد سافر لمشاعر الملايين من أبناء الأمة العربية والاسلامية.

إننا في الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، إذ نندد بهذه السلوكيات الاجرامية الصهيونية الجبانة والتي تستهدف النيل من عزيمة وارادة الفلسطينيين، نعلن للرأي العام المحلي والدولي ما يلي:

– تنديدنا القوي بالاقتحامات التي تطال المسجد الأقصى المبارك وبسياسة التهويد التي تقوم بها سلطات الاحتلال.

– تضامنا المطلق مع المرابطين المدافعين عن المسجد الأقصى واستنكارنا الشديد للاعتداءات التي قام بها الجنود الصهاينة في حقهم.

– شجبنا للصمت العربي والدولي الرسمي تجاه ما يتعرض له المسجد الأقصى المبارك.

– دعوتنا كل الفضلاء والمؤسسات والهيئات المغربية إلى الاحتجاج على الانتهاكات الخطيرة التي تطال مسجدنا الأقصى وكل قضايا الشعب الفلسطيني.

– انخراطنا في كل التظاهرات والفعاليات التضامنية مع المسجد الأقصى ومع كل ما يتعرض له الشعب الفلسطيني الأبي من طرف سلطات الاحتلال الصهيوني.

الإثنين 27 يوليوز 2015

الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة