اقتحمت مجموعات استيطانية صهيونية، صباح اليوم الثلاثاء 21 يوليوز، باحات المسجد الأقصى المبارك في مدينة القدس، وسط حراسة شرطة الاحتلال.

وذكر موقع المركز الفلسطيني للإعلام، حسب مصادر صحفية لم يذكرها، أن 38 مستوطنا اقتحموا المسجد الأقصى من باب المغاربة، وتجولوا في باحاته، حيث قامت عناصر من شرطة الاحتلال بحمايتهم حتى خروجهم من باب السلسلة. وقام المرابطون بالتصدي للاقتحامات بالتكبير، وسط تواجد أعداد كبيرة من المصلين في باحات المسجد.

يذكر أن شرطة الاحتلال ما زالت تحتجز هويات النساء عند مداخل المسجد الأقصى، لسهولة اعتقالهن لدى مغادرتهن بحجة “التكبير وعرقلة عمل الشرطة”.