وقف المصلون بمسجد الفتح بمدينة عين بني مطهر، بعد صلاة تراويح يوم الخميس 22 رمضان 1436 الموافق لـ09 يوليوز 2015، وقفة استنكار واستهجان ضد منع سنة الاعتكاف وترويع المعتكفين وإخراجهم من بيت الله.

وقد التحق عدد كبير من سكان المدينة استجابة لنداء الوقفة وعبروا عن غضبهم واستهجانهم لهذا المنع الذي يحارب سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم المؤكدة.

وطالب المحتجون بفتح المساجد أمام المعتكفين إحياء لهذه السنة العظيمة التي ندبنا إليها الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم، كما طالبوا المسؤولين بتحكيم منطق الشرع والحكمة بدل الأوامر.

ورفعت أثناء الوقفة شعارات منددة بهذا القرار المخالف لأمر الله.

وألقيت كلمة توضيحية لمشروعية الاعتكاف وأهميته في تربية الأنفس. وفضحت الشعارات الزائفة التي تدعي ضمان حرية التعبد للأفراد.

وفي الأخير رفعت أكف الضراعة إلى العلي القدير أن يحرر بيوت الله من القيود المفروضة عليها.