انتقد الأستاذ فتح الله أرسلان، الناطق الرسمي باسم جماعة العدل والإحسان، في تصريح لوكالة الأناضول بتاريخ 08-07-2015، منع المواطنين من الاعتكاف بالمساجد. حيث قال: إن سلطات البلاد، تمنع بالقوة بعض المواطنين من الاعتكاف)، واصفًا الإجراء بأنه تعدٍّ على حقوق المواطنين).

وأوضح الأستاذ أرسلان أن أعضاء الجماعة تقدموا بطلبات إلى وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية من أجل السماح لهم بالاعتكاف، إلا أن جميع الطلبات رفضت. مضيفًا أن الوزارة فرضت خلال السنوات الماضية تراخيص للاعتكاف من أجل منعه، وليس من أجل تنظيم مسألة الاعتكاف بالمساجد.

وطالب الأستاذ أرسلان بالسماح للمواطنين بالاعتكاف بالمساجد، إن كانت الدولة تريد فعلا قطع الطريق أمام التشدد).