أقدمت السلطات المخزنية بعدد من مساجد مدن الجهة الشرقية، موزعة على مدن: وجدة، بركان، جرادة، العيون الشرقية، تاوريرت وعين بني مطهر، والتي فاق عددها 14 مسجدا، بعد تراويح ليلة الثلاثاء والأربعاء 20 و21 رمضان 1436 هـ الموافق لـ06 و07 يوليوز 2015م، على منع مجموعة من المصلين كانوا يعتزمون الاعتكاف في بيوت الله إحياء لسنة من السنن النبوية العظيمة، من ضمنهم أعضاء جماعة العدل والإحسان.

ويأتي هذا التصرف الذي يتنافى وحرية العبادة في بلد دينه الرسمي الإسلام بعد الترخيص لمجموعة مساجد كانت ضمن لائحة المساجد التي حوصرت ومنع المعتكفون من الاعتكاف داخلها.

كما عرفت بعض المساجد تدخلا عنيفا للقوات العمومية التي خلفت أضرارا جسدية وأخرى نفسية لدى المعتكفين.

وقبل الانصراف ندد المتضررون بهذا التصرف المشين عبر شعارات لاقت تجاوبا من طرف الساكنة التي حضرت لمؤازرة الممنوعين من حقهم في العبادة.