نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة بنسليمان، يوم السبت 27 يونيو 2015 م الموافق لـ10 رمضان 1436 هـ، لقاء تواصليا مع أسر وأهالي فاجعة واد الشراط، والتي أودت بحياة 11 طفلا من فلذات أكبادهم، تميز اللقاء بحضور ثلة من مسؤولي ومسؤولات الجماعة بالمدينة على رأسهم الدكتور عمر أمكاسو عضو مجلس إرشاد الجماعة والذي أبى إلا أن يشارك في مواساة أهالي الشهداء في مصابهم الجلل.

وقد افتتح اللقاء بقراءة آيات بينات من الذكر الحكيم، وتخلله مداخلات جد مؤثرة من بعض أمهات الضحايا، مما أشعل جوا مهيبا من البكاء والخشوع، كما ألقى الدكتور عمر أمكاسو كلمة تطرق من خلالها لمواساة الجماعة لأهالي الشهداء داعيا لهم بالرحمة ولأهاليهم بالصبر والثبات على مصابهم الجلل.

واختتم اللقاء بقراءة سورة الفاتحة ترحما على جميع شهداء الفاجعة، ورفع أكف الضراعة للمولى عز وجل بالصبر والتثبيت لذويهم ولأهاليهم.